بالفيديو | تعرف على "محمد صلاح الجديد" ... رفضه الزمالك ويتألق فى ملاعب اوروبا
بالفيديو | "محمد صلاح الجديد" يقترب من الاهلى بشدة






اقرا ايضا : ساديو مانى يتحدث للمرة الاولى عن ملابسات خلافه مع محمد صلاح

اخبار ريال مدريد: قصة كفاح حمدى علاء ابن شربين، والذى عاش قصة صعبة مع الساحرة المستديرة، في سبيل حلم التألق والتواجد وسط الكبار بداية من اللعب فى صفوف المصرية للاتصالات، ومحاولة الانضمام للزمالك ولكن لم يسعفه القدر ليحقق حلم اللعب لأحد قطبى الكرة المصرية، وتقوده للعب فى تركيا بعد عملية نصب كبيرة كادت تنهى مشواره الكروى، لولا الحظ الذى قاده للعب فى كبرى الأندية التركية، ومحاولاته لتمثيل منتخب مصر.
وعلي خطى محمد صلاح يبدو أن حمدى علاء قرر السير، فتشابهت المفارقات بين اللاعب الذي بدأ اللعب للكبار مع المصرية للاتصالات فى سن مبكرة، وحالفه الحظ بالانضمام إلى نادى الزمالك ليحقق حلمه بالتواجد فى أحد القطبين، لكن سرعان ما تهاوت تلك الاحلام برحيل عفت نصار الذى جلبه إلى النادى ليجد نفسه أمام سيل وعود من مسئولى القطاع وقتها ليظل معلقا بين ناديه السابق الاتصالات وناديه الذى يتدرب بين جدرانه "الزمالك"، غير قادر على اللعب لأى منهما الأمر الذى أثر على نفسيه اللاعب وقرر الابتعاد عن ممارسة الكرة نهائيا لمساعدة نفسه وتخفيف الحمل عن أهله.

ولكن ظلت الكرة تداعب عقله فسرعان ما تراجع عن قراره بالبعد عن عالم كرة القدم وانبهر بعرض أحد الوكلاء إليه بالسفر واللعب في تركيا فحمل أمتعته وذهب إلى بلاد الأناضول أملا تكرار تجربة مثله الأعلى الصقر أحمد حسن ممنيا النفس بتخطيه والوصول إلى تشيلسي كما كان يحلم منذ طفولته، لكن الرياح لا تأتي بما تشتهي السفن فسرعان ما اكتشف اللاعب أنه تعرض لعملية نصب من قبل الوكيل الذى جلبه إلى تركيا ليجد نفسه بدلا من انضمامه إلى أحد الأندية الكبرى فى تركيا لا يجد حتي مكان ليتدرب فيه ويزداد الأمر سواءً فأصبح لا يجد الطعام ولا حتى مكان للمبيت.
ويقرر علاء ترك حلم الكرة ثانيا ومحاولة إيجاد أى صيغة بأى شكل ولو عن طريق تأشيرة للسياحة داخل تركيا فقط من أجل إيجاد فرصة عمل وتعويض أي جزء من ماله الذي كان قد سلب إثر عملية النصب، من أجل العوده إلى بلاده وأهله مرة أخرى الأمر الذى استدعي منه المبيت فى الشارع لأيام.
ولأن الحياة دائما ما تمنح المجتهد الفرص الجديدة اكتشفه أحد الوكلاء الأتراك بالصدفة من خلال إحدى المباريات التى كان يشارك بها في أحد الملاعب الخماسية رفقة زملاءه ويلحقه باختبارات نادى جالطا سراى "بطل أوروبا عام 2000" عارضا عليهم حالة اللاعب وموقفه ليعجب به مدربو الفريق التركى ويقرروا ضمه إلى فريق 21 عاما، والتواصل مع الاتحاد المصرى للتأكد من سلامة موقفه قبل قيده واستخراج تصاريح اللعب والإقامة له فى تركيا.
وبالفعل تم تسجيله مع الفريق منذ بداية الموسم الحالي ليصبح أحد نجوم الفريق في وقت قصير ويسجل بقائمه الفريق لدوري أبطال أوروبا للشباب ويتم تصعيده فى أكثر من مناسبة للتدرب وخوض المباريات مع الفريق الأول.
مستوي اللاعب صاحب الـ19 عاما دفع المسئولين عن الكرة بالمنتخب الأولمبي التركي يعرضون عليه الحصول علي الجنسية التركية وتمثيل المنتخب الأولمبى التركى، خاصة أنه من أفضل اللاعبين في تلك المرحله السنية بالدوري التركي للشباب لكن اللاعب رفض الفكرة لرغبته في السير على خطي محمد صلاح وتمثيل المنتخب المصري رغم ما رآه من ظلم علي حد تعبيره بعدم استدعاءه لمنتخب 2000 .
اللاعب وجد الفرصة سانحة أمامه للتواصل مع بعض مسئولى المنتخب الأوليمبي، وأرسل وثائق قيده ومشاركته مع الفريق التركي ليفاجأ بطلب وائل رياض شيتوس مدرب المنتخب الأولمبى منه القدوم إلى المعسكر علي نفقته ليوافق اللاعب أن يتحمل تكاليف سفره لكنه انتظر إرسال فاكس إلى ناديه من أجل الحصول على جواز سفره خاصة وأنه لاعب محترف ولا يمكن أن يخرج من ناديه دون إذن وفاكسات رسمية وهو ما لم يحدث.
وصح اللاعب انه يتمنى العوده لمصر والانضمام للاهلى ، وافصح عن مفاوضات مع ادارة الاهلى قد تتم فى الايام المقبلة.
المصدر : سوبر كورة










إرسال تعليق بلوجر

 
للأعلي