تعرف على 6 لحظات حرمت الهلال من الاحتفاظ بلقب الدوري السعودي
تعرف على 6 لحظات حرمت الهلال من الاحتفاظ بلقب الدوري السعودي








اخبار الهلال السعودى : سعودي 360 – فشل فريق الهلال في الحفاظ على صدارته لبطولة دوري كأس الأمير محمد سلمان، بعد انطلاقة رائعة وبداية قوية جعلته المرشح الأقرب للتتويج باللقب.
وأنهى فريق الهلال موسم 2018-2019 وصيفاً للبطولة، بعد انتزاع فريق النصر الصدارة قبل جولات من نهاية الدوري السعودي، ليتوج باللقب بعد منافسة قوية مع “الزعيم” حتى اللحظات الأخيرة، نظراً لأن الفارق بين الثنائي بلغ نقطة واحدة.
ورغم محاولات الهلال المستميتة لسحب البساط من النصر، من أحل العودة للصدارة، ولكنه تعثر في مهمته ليحل في المركز الثاني برصيد 69 نقطة.
ويستعرض موقع “سبورت 360” في التقرير التالي.. 6 لحظات حرمت الهلال من الحفاظ على صدارة الدوري السعودي:
– إصابة عموري
خسر فريق الهلال جهود واحدة من أهم وأقوى الصفقات التي أبرمتها في الصيف استعداداً للموسم، بعد أن تعرض الإماراتي عمر عبدالرحمن “عموري” المنضم من صفوف العين على سبيل الإعارة لمدة موسم، لإصابة قاسية بقطع في الرباط الصليبي من الجولة الخامسة في الدوري السعودي، ولم يتمكن “الزعيم” من تعويض غيابه في “ميركاتو” الشتاء.
– رحيل جيسوس
في خطوة صادمة، قرر الأمير محمد بن فيصل، رئيس نادي الهلال، إقالة البرتغالي جورجي جيسوس من تدريب الفريق، في نهاية شهر يناير، رغم قيادته “الزعيم” لصدارة بطولة الدوري السعودي، وتحقيق أطول سلسة انتصارات بالفوز في 9 جولات متتالية، قبل التعادل في مباراتين على التوالي، وتولى المدرب البرتغالي الإشراف على “الأزرق” في 17 مباراة بالبطولة المحلية، كان الفوز حليفه في 12 لقاء وتعادل في 4 وخسر مرة واحدة.
– تعيين ماميتش وتغيير الخطة
أسند بن فيصل مهمة تدريب فريق الهلال للكرواتي زوران ماميتش، وبعد أن اعتاد لاعبو “الأزرق” على طريقة وأسلوب جيسوس، كان من الصعب عليهم التأقلم مع خطة المدرب الجديد في وقت قصير خاصةً مع توالي المباريات حيث كان يخوض “الزعيم” مباراة كل 3 أيام، مما تسبب في حالة من التخبط الفني وتراجع النتائج والأداء وبالتالي نزيف النقاط.
– هزيمة قمة النصر
تعتبر أحد أبرز اللحظات التي حرمت الهلال من الحفاظ على صدارة الدوري السعودي، هي سقوطه في فخ الهزيمة على يد مطارده النصر، بثلاثية مقابل هدفين، في الجولة 25 والتي أقيمت بنهاية مارس الماضي، ليخسر ثلاث نقاط غالية ويتراجع “الزعيم” إلى المركز الثاني لحساب “العالمي”، كما تسببت الخسارة باهتزاز ثقة اللاعبين فيأ نفسهم.
– ضياع البطول العربية
وفي سلسلة من السقوط تحت قيادة ماميتش، ودع فريق الهلال بطولة كأس زايد للأندية الأبطال من المباراة النهائية على يد النجم الساحلي التونسي، بهدفين مقابل آخر، وسط حالة من خيبة الأمل للجماهير التي لم تشكك للحظة في قدرة فريقها ووداعه للبطولة الأقرب في هذا الموسم، لتكون البطولة الثانية التي يودعها “الزعيم” بعد خسارة السوبر المصري السعودي في أكتوبر لحساب الزمالك.
– خسارتين أمام التعاون
ازدادت أوجاع فريق الهلال بعد أن ودع بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين من نصف النهائي، بهزيمة وسقوط مدوي أمام التعاون، بخماسية نظيفة، لتكون المسمار الأخير في نعش ماميتش مع “الزعيم” وتتم إقالته، وتعيين البرازيلي بريكليس شاموسكا، ليخوض الفريق مباراته الأولى تحت قيادته أمام “السكري” ويخسر من جديد ولكن هذه المرة في الجولة 28 من الدوري، وبثنائية دون رد.

المصدر : سبورت 360






إرسال تعليق بلوجر

 
للأعلي